الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الإمام علي رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed-zmit
نـــــآئب المديـــر
نـــــآئب المديـــر
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 78
الموقع : http://mostapha-lachref.all-up.com
العمل/الترفيه : أســــتاذ تعليم ثانوي تخصص أدب عربي
My MMS :
نقاط : 3925
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

بطاقة الشخصية
My SmS My SmS:

مُساهمةموضوع: الإمام علي رضي الله عنه   الجمعة 14 مارس 2008, 11:42

أشعارالإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه
أنا الذي سمتني أمي حيدرة *** كَلَيثِ غاباتٍ كريهِ المنظرة
هنا نورد شيئاً من أجمل ما قال- أمير المؤمنين الامام علي كرم الله وجه
فاشعاره غزيرة المعاني, جزيلة الالفاظ, عميقة الاوصاف
رضي الله عنه, كان متكلماً منطيقاً وشاعراً
دعونا بالبداية نودر شيئاً من سيرته العطرة:

علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي لقبه أمير المؤمنين كنيته أبو الحسن و أبو تراب. ولد سنة 600 م تقريباً في مكة، وتربى في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كفله مساعدة لعمه أبي طالب ثم زوجه ابنته فاطمة الزهراء. هو رابع الخلفاء الراشدين, اتفق عامة المسلمون على فضله و عرف بالعلم و الحلم والشجاعة والكرم. هو أول من آمن وصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي بكر وخديجة رضي الله عنهم. وقد لقب بـ: أمير المؤمنين ، و أبو الحسن ، و أبو الحسنين ، و أبو الريحانتين ، وزوج البتول ، وأبو السبطين ، وأمير البررةِ ، وقاتل الفجرة.
بقي أن نقول بأن شعره رضي الله عنه قد جمع بكتاب اسمه (نهـــج البـــلاغة) وهو اسم على مسمى.
وتاليا نطرب أسماعنا بأجمل من قاله الإمام من أشعار شهدت لها العرب بالفصاحة والجزالة والجمال
-----------------------------------------------------

النفس تبكي علي الدنيا و قد عـلـمـت ***** ان الـسـعادة فـيهـا تـرك مــا فـيـهـا
لا دار للمـرء بعـد الموت يـســكـنه ***** الا التي كان قبـل الـمـوت بـا نـيـهـا
فان بـنـاها بــخــيـر طــاب مســــكــنـه ***** و ان بـنـاهـا بـشـــر خـاب بـانـيـهـا
امـوالـنـا لـذوي المـيـــراث نـجــمـعــه ***** و دورنـا لـخـراب الـدهــر نـبـنـيـهـا
ايـن المــلـوك التـي كانـت مســلطــنـة ***** حتـي سـقاها بكأس المـوت سـاقيهـا
فـكــم مدائــن فـي الآفـاق قـد بـنـيـــت ***** امســت خرابا و أفني الموت اهليهـا
لا تـركـنــن الــي الدنـيـا و مـا فـيــهــا ***** فالمـوت لا شــك يفـنـيـنـا يـفـنـيـهـا
لـكـل نـفــس و ان كانـت عــلـي وجــل ***** مـــن الـمـنـيــة آمــــال تـقــويـــهـا
الـمـرء يبســطها و الدهــر يـقـبـضـهـا ***** و النفس تنشرها و الموت يطويها
انــمـا الـمــكـــارم اخــلاق مــطــهـــرة ***** الـديــن اولـهــا و الـعـقــل ثـانـيـهـا
والـعــلـم ثــالـثـهـا والحـــلـم رابـعـهــا ***** و الجود خامسها و الفضل سادسها
والـبـر ســـابـعـهـا والشـــكـر ثـامـنهـا ***** و الصــبر تاســعها و اللـين باقـيهـا
والـنـفــس تـعــلـم أنــي لا أصــــادقـهـا ***** و لســت أرشـد الا حيـن أعـصـيـهـا
وأعــمـل لـدار غـدا رضــوان خـازنهـا ***** و الـجـارأحـمـد والرحـمـن ناشـيـهـا
قــصــورها ذهـب والمســك طـيـنـثـهـا ***** و الـزعـفـران حشـيـش نـابـت فـيهـا
أنـهـارهـا لبـن مـحـض و مـن عســــل ***** و الخـمـر يـجري رحيقا في مجاريها
والطـير تجـري علي الأغصـان عاكفـة ***** تـســبـح الله جـهــرا فــي مـغــانـيـهـا
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها ***** بـركـعـة فــي ظـلام الــليـل يـحيــيـهـا

******************************************

عليك بتقوى الله ان كنت غافلا ***يأتيك بالأرزاق من حيث لا تدري

فكيف تخاف الفقر والله رازقا **** فقد رزق الطير والحوت في البحر

ومن ظن أن الرزق يأتي بقوة **** ما أكل العصفور شيئا مع النسر

تزول عن الدنيا فإنك لا تدري *** إذا جن عليك الليل هل تعيش إلى الفجر

فكم من صحيح مات من غير علة ***وكم من سقيم عاش حينا من الدهر

وكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكا ***وأكفانه في الغيب تنسج وهو لا يدري

فمن عاش ألفا وألفين *****فلا بد من يوم يسير إلى القبر


******************************************
وصف الجنة


اعمل لدار البقاء رضوان خازنها .. الجار احمد والرحمن بانيها

ارض لها ذهب والمسك طينتها ..... والزعفران حشيش نابت فيها

انهارها لبن محض ومن عسل ..... والخمر يجري رحيقا في مجاريها

والطير تجري على الاغصان عاكفة ..... تسبح الله جهرا في مغانيها

من يشتري الدار بالفردوس يعمرها ..... بركعة في ظلام الليل يخفيها

او سد جوعة مسكين بشبعته ..... في يوم مسغبة عم الغلا فيها

النفس تطمع في الدنيا وقد علمت ..... ان السلامة منها ترك ما فيها

اموالنا لذوي الميراث نجمعها ..... ودارنا لخراب البوم نبنيها

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ..... الا التي كان قبل الموت يبنيها

فمن بناها بخير طاب مسكنه ..... ومن بناها بشر خاب بانيها

والناس كالحب والدنيا رحى نصبت ..... للعالمين وكف الموت يلهيها

فلا الاقامة تنجي النفس من تلف ..... ولا الفرار من الاحداث ينجيها

تلك المنازل في الافاق خاوية ..... اضحت خرابا وذاق الموت بانيها

اين الملوك التي عن حظها غفلت .... حتى سقاها بكاس الموت ساقيها

افنى القرون وافنى كل ذي عمر ..... كذلك الموت يفني كل ما فيها

نلهو ونامل امالا نسر بها ..... شريعة الموت تطوينا وتطويها

فاغرس اصول التقى ما دمت مقتدرا ... واعلم بانك بعد الموت لاقيها

تجني الثمار غدا في دار مكرمة ..... لا من فيها ولا التكدير ياتيها

الاذن والعين لم تسمع ولم تره ..... ولم يجر في قلوب الخلق ما فيها

فيالها من كرامات اذا حصلت ..... وياله من نفوس سوف تحويها

******************************************

يقول في ذهاب الوفاء بين الناس:
ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمس الذاهب ** فالنـاس بـيـنَ مـُخـاتـل ومـواربِ
يُفشـون بينهمُ الـمـودةَ والـصـّفا ** وقـلـوبُـهم محـشـوّةٌ بـالـعـقـاربِ

******************************************

وقال في الغنى والفقر:

يُغطّي عيـوبَ الـمرءِ كـثرةُ مـالـهِ ** يُصـدّقُ فـيـمـا قـالـه وهو كـذوب
ويُزري بـعـقـلِ الـمرءِ قـلـّةُ مـالـهِ ** يُحـمّـقــــهُ الأقــوامُ وهـو لـبـيـب

******************************************

البؤس والحزن والعبوس
رَأيْتُ الدهرَ مختلفاً يدورُ * فلا حُزْنٌ يدومُ ولا سرورُ
وقد بَنَتِ الملوكُ به قصوراً * فم تبقَ الملوكُ ولا القصورُ
إِن اللياليَ للأنامِ مناهلٌ * تُطوُى وتُنْشَرُ دونَها الأعمارُ
فقِصارُهن مع الهُموم طويلةٌ * وطِوالهنَ مع السُّرورِ قصارُ

******************************************

وفي التواضع
حقيقٌ بالتواضعِ من يَموتُ * ويكفي المرءَ من دُنْياهُ قوتُ
فيا هذا سترحلُ عن قريبٍ * إِلى قومٍ كلامُهمُ سكوتُ
******************************************

ومن غرائب ونوادر اشعاره كرم الله وجهه ما يلي:-----

------************--------------

هذه ابيات من الشعر لكن فيها العجب العجاب و فيها أحتراف وصناعة للشعر:


ألــــــــــــوم صديقـــــي وهـــــــــذا محـــــــــــــــــــال

صديقــــــــي أحبــــــــــــه كـــــــــلام يقـــــــــــــــــال

وهـــــــــــذا كــــــــــــــلام بليــــــــــغ الجمـــــــــــــال

محـــــــــــــال يــــــــــــقال الجمـــــــال خيــــــــــــال
*********

الغريــــــــــــب في هذه الأبيات .....أنــك تستطيـــع قراءتها ..أفقيــا ورأسيـــاً .!

-----------************--------------
مودته تدوم لكل هول ... وهل كل مودته تدوم

إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع ...

حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين

-----------************--------------

حلموا فما ساءَت لهم شيم **** سمحوا فما شحّت لهم مننُ

سلموا فلا زلّت لهم قــــدمُ **** رشدوا فلا ضلّت لهم سننُ


الابيات السابقه جزء من قصيده ولها ميزة عجيبه الا وهي:
ان الابيات، ابيات مدح وثناء ولكن اذا قراءتها بالمقلوب كلمة كلمه، أي تبتدي من قافية الشطر الثاني من البيت الاول وتنتهي باول كلمه بالشطر الاول من البيت الاول، فأن النتيجه تكون ابيات هجائيه موزونه ومقفّاه، ومحكمه ايضاً.
وسوف تكون الابيات بعد قلبها كالتالي:


مننٌ لهم شحّت فما سمحوا **** شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا

سننٌ لهم ضلّت فلا رشدوا **** قدمٌ لهم زلّت فلا سلمــــوا


-----------************--------------

ايضاً من طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح لنوفل بن دارم، واذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح


إذا أتيت نوفل بـــــــــن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشـــــم

وجــدته أظلم كل ظــــــــــالم **** على الدنانير أو الدراهــــــــــم

وأبخل الأعراب والأعـــاجم **** بعـــرضه وســره المكـــــــاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائــــم

ولا يراعي جانب المكـــارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النـــــادم **** إذا لم يكن من قدم بقــــــــــادم

##########################################

لله دره رضي الله عنه, ما افصح لسانه وافطن عقله وبعد بصيرته رضي الله عنه وادخله فسيح جنانه

منقوووووووووووول من موقع
www.arbcom.forumotion.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mostapha-lachref.all-up.com
 
الإمام علي رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •»◦--◦ı[ الثانوية العامة ]ı◦--◦«• :: تفضل بالدخــول لا تتردد-
انتقل الى: